عالم آبل

تلاعب الصينيين في متجر آبل ل تحسين ترتيب التطبيقات وزيادة التحميلات

متجر تطبيقات آبل، شهد العديد من التلاعب من قبل هدفها تحسين ترتيب التطبيقات وزيادة التحميلات، كان آخرها عندما تم إكتشاف حيله يقوم بها بعض المطورين، بتقديم التطبيقات على المتجر بسعر مبالغ فيه للغاية يصل الى ألف دولار أو أكثر، ثم يقوم بنفسه بشراء أكثر من نسخة، وهي الأموال التي سترد له بطبيعة الحال، وهو ما يجعل التطبيق يقفز في مؤشر المبيعات الى أعلى القائمة، ليحصل على الشهرة.

صورة التقطت خفيه تكشف تلاعب الصينيين في متجر تطبيقات آبل لتحسين ترتيب التطبيقات وزيادة التحميلات

هذه المرة مع نوع جديد من التلاعب، حيث كشفت صورة تم إلتقاطها بشكل خفي في الصين، الطريقة التي يقوم بها المطورين أو حتى الشركات التي تقوم بتوظيف موظفين يقومون بتحميل تطبيقات معينة في مقابل مبالغ مالية، على عدد ضخم من أجهزة آي فون دفعة واحدة.

الصورة السرية تكشف الحيلة المستخدمة لتحسين ترتيب التطبيقات وزيادة التحميلات
الصورة السرية تكشف الحيلة المستخدمة لتحسين ترتيب التطبيقات وزيادة التحميلات

الصورة والتي وضعت فيها الموظفة أمامها ما يقرب من 50 هاتف آي فون 5c، مفتوحة على متجر التطبيقات، وبجانبها مكان آخر لعامل مثلها، وأمامها واجهتان مماثلتان، أي بمجموع 200 جهاز على الأقل.

تقوم الموظفة بتحميل أحد الألعاب والتطبيقات على كافة الاجهزة، وهو أمر لن يأخذ أكثر من 5 دقائق حيث ستقوم بالضغط على زر التحميل على كل هاتف من المتجر، الأمر الذي سيقفز بالتطبيق الى مراتب عالية من حيث الشعبية، وبالتآلي المزيد من الشهرة من لا شيء، ومزيد من الأرباح التي تأتي بالغش.

أسعار جنونية من أجل تحسين ترتيب التطبيقات وزيادة التحميلات بالغش

وفي بعض المواقع العالمية التي نشرت هذه الصورة، تم نشر صورة أخرى تكشف سعر هذه الخدمة التي تقدمها الشركة الصينية للمطورين لزيادة تحميلات تطبيقاتهم.

أسعار خدمة تحسين ترتيب التطبيقات وزيادة التحميلات الصينية لتطبيقات الايفون
أسعار خدمة تحسين ترتيب التطبيقات وزيادة التحميلات الصينية لتطبيقات الايفون

وفي الصورة يظهر مثلا أن الشركة تطلب ما يعادل 11,200 دولار أمريكي للوصول بأي تطبيق كان إلى قائمة أفضل عشرة تطبيقات مجانية، و 65,000 دولار أسبوعيا لإبقائه في تلك المرتبة.

الحقيقة المرة هي أن الأغلبية المطلقة من التطبيقات تفشل عند إطلاقها

قد يتساءل بعضكم، ما الذي يدفع المطورين لهذه الحيلة للوصول لأعلى الترتيب، ولماذا يهم أصلا بما أن التحميلات مجانية وليست من مستخدمين حقيقيين.

ما كشفته أرقام آبل هو أن أغلب التطبيقات الصادرة على متجرها تفشل في تحقيق أرباح تذكر، وقد لا تغطي حتى تكلفة إنجازها.

تقوم آبل كل مدة باختيار أفضل التطبيقات وتسليط الضوء عليها، لكن هذا لا يمنع أن بعض التطبيقات المميزة قد تمر دون أن يلاحظها أحد بسبب غياب التحميلات، ولأن ظهورها في نتائج البحث يعتمد اعتمادا كبيرا على عدد التحميلات السابق.

لهذا يلجأ المطورون لهذه الحيلة لتحقيق الظهور عند إصدار تطبيق جديد، وتجنب المصير السيء لأغلب التطبيقات المشابهة.

ما رأيك بهذه الحيلة؟ وهل عندك نصائح أو طرق مختلفة لتحسين ترتيب التطبيقات؟

وحسب تجربتك، هل تفضل تحميل التطبيقات من قائمة الأفضل من المتجر؟

شاركنا في النقاش

 

 

No Comment

Leave a reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *